باقات موبايلي الجديدة للـ آيفون

صورة باقات موبايلي للـ آيفون

 بعد تحديث موبايلي لـ باقات الـ آيفون على موقعهم الإلكتروني. قررت أن أذهب لأحول باقتي إلى إحدى هذه الباقات و اتجهت إلى فرع موبايلي الواقع بـ شارع الأندلس في مركز السحيلي.

 

دخلت أنا و صديقي وطلبت من الموظف أن أحول باقتي إلى إحدى باقات الـ آيفون الجديدة لأتفاجئ بسؤال الموظف: طيب إنت عندك آيفون ولا لأ؟ عذرا عزيزي ولكن ما فرق كوني أملك آيفون أم لا؟ أنا أريد الباقة لأحصل على آيفون من الجيل الثالث (رغم سخافة الباقة). أخبرته بأني أريد الحصول على آيفون جديد فـ مالذي تحتاجه مِنّي؟ استئذن الموظف ليسأل شخص ما و من ثم عاد و أخبرنا بأن سعر الجهاز 2650 ريال مع اشتراك شهري 99 ريال. قلت له لكن هذه الباقات القديمة، أنا أريد الباقة الجديدة وبالتحديد جهاز آيفون 8 جيجا مع إشتراك شهري 399 ريال شهريا و هي من ضمن الباقات الجديدة التي تم تحديثها اليوم و هي موجودة على موقع موبايلي.

للأسف لم يكن على علم بالتحديث الجديد و سألنا أين وجدتوها بالضبط؟ فقام زميلي بإرشاده بالخطوات ليصل إلى التسعيرة الجديدة، إضغط على iPhone 3G و من ثم كلمة Bundles (طبعا الموظف لم يفهم كلمة Bundles حيث سأل عنها زميلي) و من ثم قام واستأذنا مرة أخرة و عاد بعد قليل ليخبرنا بأنهم ليسوا على علم بهذا التحديث ولا هذه الباقات الجديدة، لكنهم يعتقدون بأنها ستكون للـ VIP!!

قال له زميلي: إذن لماذا لم تعلنوا عن أنها للـ VIP في الموقع؟ و سألته أنا: مَن هم الـ VIP تحديدا؟ لم يُجب ولكنه قال أنه ليس لديه فكرة في الوقت الحالي!

كيف تقوم موبايلي بنشر معلومات مهمة كـ تسعيرة باقات الـ آيفون عبر موقعها دونما إرسال رسالة داخلية أو خبر داخلي للموظفين!!

 

من الواضح جدا أن استراتيجية موبايلي في تقديم الآيفون غير مدروسة بالشكل المطلوب ومن الملاحظ عدم دراية الموظفين الكافية و عدم إلمامهم بالموضوع. بل من الواضح أيضا أن موبايلي متلهفة للخدمة من غير استعداد. تجد في المقابل عدم بدأ أي حملة إعلامية للموضوع رغم كل ذلك و رغم علمهم التام بـ مدى نجاح الـ آيفون. هذا و من المعروف أن موبايلي دائما ما تنجح في حملاتها الإعلامية و التي تثير ضجة كبيرة بين المشغلين الآخرين لكنهم مع الـ آيفون، لم يتحركوا بالشكل المطلوب.

 

الغريب في موضوع باقات موبايلي هو الإلتزام بالعقد لمدة 6 شهور أو 12 شهرا رغم كون الجهاز غير مغلق على شبكة موبايلي (Unlocked). مما يعني أنك لو اشتريت الـ iPhone من موبايلي بأي باقة كانت و من ثم وضعت به أي شريحة أخرى من مشغل آخر فإنه سيعمل بشكل طبيعي جدا دون أي تدخل! إذا ما فائدة الإلتزام بالعقد إذا؟ أعتقد أن موظفي خدمات موبايلي لن يستطيعوا الإجابة على هذا السؤال في الوقت الراهن.

تحديث للموضوع:

قمت اليوم بزيارة لفرع موبايلي في شارع الأندلس - مركز السحيلي. ذهبت لأستفسر عن الباقات و سألت الموظف عن الباقات الجديدة و أخبرني بأنها موجودة و يمكن الإختيار منها!! سعدت جدا بالخبر و أخبرته بالباقة التي أريدها و من ثم طلب رقم جوالي والمعلومات المطلوبة ثم قال لي بأني لا أستطيع الحصول على هذه الباقة لأنها فقط للـ VIP! مرة أخرى VIP!!!! سألته لماذا قال هناك ثلاث شروط رئيسية للحصول على باقات الـ VIP و هي كالتالي:

  • أن تكون مشتركا لأكثر من 10 شهور.
  • يجب أن لا تُفصل الخدمة عن رقمك خلال هذه الـ 10 شهور.
  • أن يكون متوسط فاتورتك الشهرية 800 ريال أو أكثر

وبالنسبة لحالتي فقط استوفيت الشرطين الأول والثاني لكني لم أحقق الشرط الثالث و لذلك فشلت أن أكون من أصحاب المعالي الـ VIP.
سألت الموظف ومالفرق بين كوني عميل لـ موبايلي لما يزيد عن 4 سنوات و بين عميل جديد يقوم باستخراج شريحة الآن للحصول على الـ آيفون إما مفوترا أو غير مفوتر (على أن يدفع قيمة الجهاز) قال لي لا فرق بينكما!! سألته عن السبب في تحديد الباقات إلى VIP و غير VIP قال نحن لا نريد أن يحصل كل من هب و دب على آيفون! قلت له إذن أنتم لا تريدون عملاء و هذه سياسة سخيفة منكم!

الخلاصة يا جماعة إلي فاتورته أكثر من 800 ريال و له أكثر من 10 شهور خطه ما أنفصل يروح و يخش في عينهم و ياخذ آيفون و يمشي و ياريت لو يدلهم و يرسل عنوان هذه التدوينة و ينشرها في كل مكان عشان توصل لإدارة موبايلي العليا لتعلم عن سياستهم الغير مقبولة من قبل أوائل مستخدمي الآيفون في المملكة و من كان همه الحصول على نسخة مصرحة و رسمية من الآيفون الرسمي في السعودية من خلال المزود الرسمي و بطريقة شرعية ليحظى بالضمان و غير ذلك من المميزات لكنه و بسبب 800 ريال لم يستطع رغم كونه عميل قديم جدا!
 

 

مدونة يوسف رفه

تهتم بكل ما يتعلق بالتصوير الفوتوغرافي من دروس و تجارب و تقنيات ونصائح. كما يمكنكم الإشتراك في خدمة البودكاست المتخصص في التصوير الفوتوغرافي. بالإضافة إلى ذلك ستجدون مواضيعا خاصة في نظام الماك والويب والتقنية.

المزيد عن يوسف :: للتواصل

تابعوني على تويتر  Facebook Flickr LinkedIn